* cheab.bbactif |القضية الفلسطينية | باكالوريا | التانوي |تقافة عامة | انترنت و برامج علمية

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

cheab.bbactif.قصر العلوم.القضية الفلسطينية.التانية تانوي.الاولي تانوي.التالتة تانوي.الباكالوريا.برامج و انترنات علمية.تقافة.نكت و الغاز.ترفيه.هندسة الطرائق.كمياء.التوضيف.تعرف و اعضاء.صور و فديوهات علمية.تفاقة.فلسفة.ابداعات.مواضيع علمية.رياضيات.فزياء.منتدي


    من مصادر التشريع

    شاطر
    avatar
    pro-of-net
    المدير
    المدير

    الجنس : ذكر
    عدد المساهمات : 743
    نقاط : 4927
    السٌّمعَة : 8
    تاريخ التسجيل : 02/10/2009

    من مصادر التشريع

    مُساهمة من طرف pro-of-net في الجمعة 28 يناير 2011 - 16:39

    من مصادر التشريع

    مصادر التشريع الإسلامي :
    هي الأدلة التي نصبها الشارع دليلا على الأحكام منها مصادر أصلية وهي القرآن والسنة والإجماع وأخرى تبعية كالقياس والمصالح المرسلة .
    أولا : الإجماع .
    1ـ تعريفه :
    لغة : العزم والتصميم أو الاتفاق على الشيء .
    اصطلاحا : هو اتفاق جميع المجتهدين من المسلمين في عصر من العصور بعد وفاة الرسول  على حكم من الأحكام الشرعية العملية .
    2 ـ أدلة حجية الإجماع :
    من القرآن الكريم : قوله تعالى (( ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى ويتبع غير سبيل المؤمنين نوله ما تولى ونصله جهنم وساءت مصيرا )) [ النساء/ 115] وجه الدلالة أن الآية قرنت إتباع المؤمنين بإتباع الرسول فكلاهما واجب.
    من السنة النبوية : حديث ( إن أمتي لا تجتمع على ضلالة ) و قوله  ( فإن يد الله مع الجماعة ) وقوله ( ما رآه المسلمون حسن فهو عند الله حسن ) دلت هذه الأحاديث أن هذه الأمة عصمت من الاتفاق على الخطأ والباطل.
    3 ـ أنواع الإجماع :
    قسم علماء أصول الفقه الإجماع إلى قسمين :
    أ / إجماع صريح :أن يكون الاتفاق صريحا يروي عن كل مجتهد .
    ب/ إجماع سكوتي : أن يصدر عن أحد المجتهدين قٌولا أو فعلا في مسألة اجتهادية ولا يظهر باقي المجتهدين أية معارضة .
    4 ـ حكم الإجماع :
    الإجماع الصريح حجة شرعية باتفاق العلماء يضفي على الأحكام القطعية أما الإجماع السكوتي فهو محل خلاف .
    ( قالت المالكية و الشافعية ليس بإجماع و لا حجة ، و قال أحمد و أكثر الشافعية إجماع و حجة قطعية ، و قال بعضهم إجماع إذا انقرض العصر ، و قال آخرون ليس إجماع لكن حجة ....) .
    5ـ أمثلة عن مسائل أجمع عليها :
    1. جمع القران في كتاب واحد في عهد أبي بكر...صريح .
    2. الاتفاق على الرسم العثماني ... صريح .
    3. الإجماع على قتال مانعي الزكاة ..صريح .
    4. قتل الجماعة بالواحد روي عن عمر بنى الخطاب . سكوتي
    5. دية المجوسي ثمان مئة درهم عن عمر وعثمان وعلي و بن مسعود س.
    6. مشروعية القياس ...سكوتي .
    ثانيا : القياس .
    1/تعريفه :
    لغة: التقدير و المساواة ، يقال قاس الثوب بالذراع أي قدره ومن لزوم التقدير المساواة .
    اصطلاحا : هو إلحاق أمر غير منصوص على حكمه الشرعي بأمر منصوص على حكمه لاشتراكهما في علة الحكم .
    2/أدلة حجية القياس :
    من القرآن : قوله تعالى (( فاعتبروا يا أولي الأبصار)) [ الحشر / 02] ووجه الاستدلال أن الله أمر بالاعتبار ومقايسة الأمور .
    من السنة : أن امرأة جاءت إلى الرسول  وقالت له (( إن أبي أدركته فريضة الحج أفأحج عنه ؟ فقال لها : أرأيت لو كان على أبيك دين فقضيته أكان ينفعه ذلك ؟ قالت : نعم ، قال : فدين الله أحق بالقضاء . )) [ رواه الإمام مالك ] فهذا قياس لدين الله على دين العباد .
    عمل الصحابة : ـ رضي الله عنهم ـ بالقياس في القضايا التي لا نص فيها كقول عمر بن الخطاب لواليه أبي موسى الأشعري ـ رضي الله عنه ـ (( اعرف الأشباه والأمثال وقس الأمور برأيك )) .
    3/أركان القياس :
    1. المقيس عليه Sad الأصل) وهو محل الحكم الذي ثبت بالنص أو الإجماع .
    2. المقيس : ( الفرع ) وهو الأمر المطلوب معرفة حكمه ولم يرد حكمه في نص من الكتاب أو السنة أو إجماع .
    3. الحكم : أو حكم الأصل وهو الحكم الشرعي الذي ورد به النص في الأصل و يراد تعديته إلى الفرع .
    4. العلة : وهي الوصف المشترك بين الأصل والفرع وبسببه شرع الحكم في الأصل ومن أجله أيضا تعدى إلى الفرع .
    4/حكم القياس ومرتبته من الكتاب و السنة والإجماع :
    بالنظر إلى قوة الدلالة وقطعية الثبوت فإن القرآن الكريم يأتي في المرتبة الأولى ثم السنة المتواترة ثم الإجماع . أما القياس فهو من المصادر الظنية يأتي في المرتبة الرابعة .
    5/ أمثلة :
    o قياس الأوراق النقدية على الدينار الذهبي و الدرهم الفضي لعلة الثمنية.
    (2) ( 1) (4)
    o المخدرات حرام قياسا على الخمر بجامع علة زوال العقل .
    (2) (3) ( 1) (4) ثالثا : المصالح المرسلة .
    1ـ تعريف المصالح المرسلة : هي استنباط حكم في واقعة لا نص فيها ولا إجماع بناء على مصلحة لم يشهد لها دليل معين من الشرع بالاعتبار أو الإلغاء
    2 ـ حجية المصالح المرسلة وأدلة اعتبارها :
    يرى المالكية خاصة أنها حجة شرعية ، و قد اتفق العلماء على أن الأمور التعبدية لا تشملها المصالح المرسلة وكذا الحدود و الكفارات و إنما يعمل بها في باب المعاملات.. ومن أدلتها :
    1 ـ أحكام الشريعة جاءت لتحقيق مصالح العباد ودفع المضار عنهم والتيسير عليهم قال تعالى (( وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين )) الأنبياء 117 .
    2ـ مراعاة لما يستجد من وقائع و ما يتجدد معها من مصالح بما توافق مقاصد الشريعة ومن أجل إيجاد الحلول الشرعية لها .
    3ـ اجتهادات الصحابة والتابعين يقوم بشكل أوسع على قاعدة المصلحة مثلا
    جمع أبي بكر الصديق ـ رضي الله عنه ـ للقرآن الكريم في مصحف واحد ، وقوله ( إنه والله خير ومصلحة للإسلام) ، ومحاربته لمانعي الزكاة وإسقاط عمر ـ رضي الله عنه ـ لحد السرقة عام المجاعة .
    3ـ شروط العمل بالمصلحة :
    1ـ أن تكون ملائمة لمقاصد الشريعة غير معارضة لأصل شرعي .
    2ـ أن تكون كلية وعامة وليست خاصة أو شخصية .
    3ـ أن تكون معقولة في ذاتها ، حقيقية لا و همية ، بحيث يجلب بها نفع أو يدفع بها ضرر فالتسعير عند الحاجة يمنع الغبن الزائد و تسجيل العقود يمنع شهادة الزور.
    4ـ أمثلة عن المصالح المرسلة :
    1. إتفاق الصحابة ـ رضي الله عنهم ـ على كتابة المصحف على الترتيب التوقيفي
    2. الإلزام بتوثيق عقد الزواج بورقة رسمية .
    3. وضع قواعد خاصة للمرور في الطرقات .

    الأمثلة :
    1/ الجلد في الخمر ثمانين 2 / العول : مثل زوج و أختين شقيقتين و أختين لأم ، و أم ( 1/2 ، 2/3 ، 2/3 ، 1/6 ) 3/ المصلحة المرسلة 4/ أطفال الأنابيب .
    من الإجماعات التي ذكر بن حزم :
    1. اتفقوا أن الصلوات الخمس فرائض ، ومواراة المسلم فرض ، و الرجل في الحج يجتنب العمائم القلانس و الجباب و القمص و المخيط إن وجد إزارا ...
    2. اتفقوا أن الوصية لا تجوز إلا بعد قضاء الديون .
    3. اتفقوا أن من حلف و استثنى لم يحنث .
    القياس :
    1/ قياس الضرب على التأفف أولى .
    2/ قياس إحراق مال اليتيم على أكله بجامع الإتلاف مساوي
    3/ النبيذ على الخمر أدنى
    المصالح المرسلة :
    1/ استعمال مكبر الصوت في الأذان ، و السجاد و التدفئة و التكييف في المساجد ..
    2/ سجن المتهم و ضربه للإقرار .


      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 16 أغسطس 2018 - 21:26